القرآن معالج هائل للتوتر النفسي

اكدت ابحاث اجريت علي مجموعة من المتطوعين في الولايات المتحدة ان الاستماع للقرآن الكريم المرتل بتسبب في حدوث تغيرات فسيولوجيه لا اراديه في الجهاز العصبي عند الانسان. فهو يساعد في تخفيف حالات التوتر النفسي الشديدة ووجد الباحثون ان تلاوة القرأن اثرا مهدئا على اكثر من 97 في المائة من مجموع الحالات وتم ايضا رصد تغيرات لا ارادية في الاجهزه العصبية للمتطوعين مما ادى الى تخفيف درجة التوتر لديهم بشكل ملحوظ بالرغم من وجود نسبة كبيرة منهم لا يجيدون اللغة العربيه وقد اظهرت الاختبارات التي استخدمت رسمات تخطيطيه للدماغ اثناء الاستماع للقرآن الكريم ان الموجات الدماغيه انتقلت من النمط السريع الخاص باليقظة 12-13

موجة في الثانيه الى النسق البطيء 8-10  موجات في الثانية وهي حالات الهدوء العميق داخل النفس كما لا حظ الباحثون ان القرأن الكريم يعمل على تنشيط الجهاز

المناعي نتيجه ما يحققه للسامع من هدوء وطمانينة ويبدد التوتر الناتج عن الخوف والقلق. والعظيم في هذا الموضوع ان الفائده تعم على المستمع سواء كان مسلما او غير مسلم وهو من فضل الله ورحمته على الناس

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :