الإعجاز العلمي

في هذا الركن من موقعي، أريد أن أتحدث عن أمر مهم ألا و هو الإعجاز العلمي. الله سبحانه أرسل للمسلمين في عصر النبوة إشارات علمية دقيقة لم تكن معروفة في عصرهم. و لكن العلم الحديث أثبتها و أسلم بفضلها عدد كبير من العلماء الغربيين الذين وجدوا تطابقا كبيرا بين ما وجد في كتاب الله العزيز و بين ما توصلوا إليه من نتائج لسنوات من البحوث و التجارب في شتى المجالات. و هنا، تبرز لنا عظمة الله عز وجل قدرته، فهو لا ينزل أي قول عبثا بل كل كلمة من هذا القرىن لها غاية و مقصد من ورائها. آه لو يعلمون مدى عظمة هذا القرآن. و لكن الله قال: " سنريهم آيانتا في الأفق حتى يتبين لهم الحق" الحمد لك يا رب السماوات و الأرض على نعمك التي لا تحصى و لا تعد. الحمد لك و الشكر لك على هدين إلى الطريق الصواب. رب لا تكلني ‘لى نفسي طرفة عين و إجعلني من عبادك الصالحين
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :