استعد

Publié le par Mohammed Nadhir Salem

لوقيل للموظف استعد للقاء مديرك الذي كلفك في عمل ...فكيف سيكون تجهيزك للقاء ؟وكيف سيكون اداءك للعمل الموكل لك؟
طبعا ستنجز العمل على اتم وجه عسى ان تفوز برضى المدير وثناءه..او تفوز ببضع دنانير او دراهم كمكافأة...
اذا قيل للجندي استعد فقد جاء ضابطك ليحاسبك على ماوكل اليك من مهام؟
طبعا فان الجندي سيضحي ولو بحياته في جبهاته وبعدها ان كتب له البقاء فانه سيستقبل ظابطه عسى ينجو برضاه.. او بساعة استراحة..او بيوم اجازة...او بوجبة طعام يسد رمقه
واذا قيل لك ستقابل مسؤول رفيعا في الدولة ...حاكم او عمدة او قائممقام او محافظ ...فكيف ستقابله؟؟وكيف ستستعد له؟؟
وان كنت موظفا في شركة ضخمة وقيل استعد فقد وضع المديرالعام للشركة موعدا لتقابله ..ليطلع على انجازاتك....وانه هناك عقوبات ومكآفات
فكيف ستقضي عملك وكيف ستكون تجهيزاتك لساعة اللقاء ؟؟؟
ولكن عذرا ....فانا سنرى جميع من ذكروا للقاء مدراءهم وضباطهم ومسؤوليهم انهم قد لاينامون الليل ولايرتاح لهم بال ولايطمئنوا
ليومهم ولاتطيب نفوسهم حتى بطعام ...
واذا قيل لك رئيس الدولة يريدك وقد وضع لك يوما للقاء غدا او بعد اسبوع..فكيف سيكون استعدادك؟
وكيف سيكون ليلك ونهارك ؟؟
طبعا لاالليل تنام ..ولا النهار تعرف الراحة وا الاطمئنان...
لانك ستقابل الرئيس!!!!!!!!!!
ولكن من هؤلاء الذين قد نخشى منهم اكثر خشية من الاله ...ولاحول ولا قوة الا بالله
ومن اولئك الذين لانغفل عنهم لحظة او ساعة ودقائق!!!!!!!!!
كل أولئك ليسوا ألابشر مثلهم..!!!!!
والسؤال الاعظم والأجل هو :
أذا كان هذا حالنا للقاء عبد فاني ليس ألا..!! وليست ألا لأجل سوياعت دنيا فانية .....زائلة...!!
وهو ذا ليست الارزاق بيده ولا الآجال ولا الخير ولا الشر...فليس هو برزاق ولا بخلاق .......
فكيف هو استعدادنا للقاء الله رب العالمين.....الذي بيده حياتنا زائلها(الدنيا) وباقيها(الآخرة).....
فاين الاستعدات وماهي الانجازات لما لأجله خلقنا ...وكيف عملنا مع ما وكل الينا من عمل؟؟
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article