ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟

Publié le par Mohammed Nadhir Salem


قالت السيدة عائشة رضي الله عنها : 

كنت في حجرتي أخيط ثوباً لي فانكفأ المصباح وأظلمت الحجرة وسقط المخيط أي الإبرة ... 

فبينما كنت في حيرتي أتحسس مخيطي إذ أطل علي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بوجهه من باب الحجرة .. رفع الشملة وأطل بوجهه 

.. قالت: فوالله الذي لا إله إلا هو، لقد أضاءت أرجاء الحجرة من نور وجهه .. حتى لقد التقطت المخيط من نور طلعته ... 

ثم التفتُ إليه فقلت: بأبي أنت يا رسول الله .. ما أضوأ وجهك! 

فقال: "يا عائشة الويل لمن لا يراني يوم القيامة"، 

قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟ 

قال: "الويل لمن لا يراني يوم القيامة"، 

قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟ قال: 

"من ذكرت عنده فلم يصل عليّ " 


رواه الترمذي في (الحديث: 3546) - الإمام أحمد في الحديث: 1/201 … 

يقول الله تعالى: 

{إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما } 

لن تكلفك شيئاً لو بلغتها من تحب
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article