ما لنا ندعوالله فلا يستجاب لنا

Publié le par Mohammed Nadhir Salem


بسم الله الرحمن الرحيم

اجتمع إبراهيم بن أدهم بأهل البصرة ذات يوم
فقالوا له:
يا إمام ما لنا ندعوالله فلا يستجاب لنا

فقال رحمه الله : 
لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء هي:
* عرفتم الله فلم تؤدوا حقه.
* وزعمتم حب النبي صلي الله عليه وسلم وتركتم سنته.
* وقرأتم القرآن ولم تعملوا به.
* وأكلتم نعمة الله ولم تؤدوا شكرها.
* وقلتم إن الشيطان عدوكم ووافقتموه.
* وقلتم إن الجنة حق ولم تعملوا لها.
* وقلتم إن النار حق ولم تهربوا منها.
* وقلتم إن الموت حق ولم تستعدوا له.
* وانشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.
* ودفنتم مواتكم ولم تعتبروا بهم.



وهذا جزاء الغافل عن ذكر الله سبحانه وتعالي وعن طاعته له حيث يقول تعالي:"من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره" "سورة الزلزلة".

***********************

وفي رواية: جاء رجل إلي الإمام سفيان الثوري يشكو البعد عن الله فقال له
الإمام رضي الله عنه: عليك بعروق الإخلاص وورق الصبر وعصير التواضع ثم ضع كل ذلك في إناء التقوى وصب عليه ماء الخشية وأوقد عليه نار الحزن وتناوله بكف الصدق في كأس الاستغفار ونقه بمصفاة المراقبة وابعد نفسك عن الحرص والطمع. تشفى من مرضك بإذن الله
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article